الرئيسية | مكتبة | التنزيلات | روابط مفيدة | الاتصال بنا |
Français
تقديم
الوزير
مهمة
الهيكلة
الإدارات المركزية
الهيآت تحت الوصاية
المشاريع
المؤسسات العمومية
السياسة الزراعية
الوثائق الاستراتيجية
مخطط الأنشطة و الحصيلة
الحصيلة
مخطط الأنشطة
المعطيات الإحصائية
الإحصاء الزراعي
الشعب
شعبة الارز
شعبة الحبوب
الخضروات و الاشجار المثمرة
التمور
مجالات التجديد
البحث الزراعي
التكوين
الارشاد الزراعي
غرس 1000 شجرة مثمرة واستصلاح 25 هكتارا لزراعة الخضروات والأعلاف الخضراء بسد لكراير في مقاطعة تامشكط

أشرف الأمين العام لوزارة الزراعة السيد أحمد سالم ولد العربي مساء أمس الجمعة في سد لكراير ببلدية قاع التيدومة على عمليات غرس 1000 شجرة مثمرة، تم توفيرها من طرف المركز الوطني للبحوث الزراعية والتنمية الزراعية التابع للوزارة.
وتدخل هذه العملية في إطار الاستجابة للنداء التاريخي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في سد لكراير في ال21 يوليو 2022 الذي دعا فيه المواطنين والمصالح المختصة إلى هبة وطنية من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الغذاء في بلادنا.
وتجسيدا لهذا النداء ،عكف قطاع الزراعة على إنجاز برنامج زراعي متكامل يضمن استمرارية العملية الإنتاجية طيلة فصول السنة، وذلك من خلال حفر أحواض للتحكم في مياه الأمطار بطاقة 100 ألف مترمعكب، مزودة بمضخات للري، إلى جانب استصلاح 25 هكتار للبستنة وزراعة الخضروات والأعلاف الخضراء .
وسيتم الشروع في استغلال تلك الأحواض عبر تحويل المعارف والخبرات من طرف المركز الوطني للبحوث الزراعية والتنمية الزراعية، من أجل اكتساب المهارات اللازمة ضمانا لاستمرارية العملية بعد انتهاء مواكبة المركز لمزارعي السد.
ويشرف المركز الوطني للبحوث الزراعية والتنمية الزراعية بالتعاون مع المستفيدين على غرس هذه الأشجارالمثمرة التي تشمل الحمضيات والمانغو والنبق الهندي والرمان وأصناف من الأعلاف الخضراء و4000 شجيرة كمصدات الرياح.
وقد أسند قطاع الزراعة إلى المركز الوطني للبحوث الزراعية والتنمية الزراعية بكيهيدي مهمة نقل الخبرة وتكوين المزارعين، حتى يتم تجذر الاشجار، لتتواصل عملية المتابعة من طرف مديرية تنمية الشعب الزراعية في الوزارة.
وتتم هذه العملية، الأولى من نوعها ،في بلادنا ،بالتنسيق مع مديرية الاستصلاح الريفي والشركة الوطنية للاستصلاح الزراعي والأشغال" اسنات".
وعلى هامش إطلاق عملية الغرس، أكد الأمين العام أن هذا الموقع سيشكل نقلة نوعية ونموذجا يحتذى به في مجال زراعة وغرس الأشجار المثمرة على تخوم السدود والحواجز المائية، للاستفادة من المقدرات الزراعية في المنشآت المائية مما سيمكن من إنتاج كميات كبيرة من الفواكه.
وأشار إلى أن ولاية الحوض الغربي ستستفيد من 76 طنا من بذور الحبوب التقليدية وكميات من المدخلات الزراعية خلال أسبوع، من أجل إنجاح الحملة الزراعية الجارية ،مبرزا أن الزراعة تشكل رهانا يجب كسبه خلال هذه السنة.
وبين أنه تم اتخاذ قرار بالعمل على مكننة الزراعة وأنه تم اقتناء 600 محراثا آليا سيتم توزيعها في عموم المناطق المطرية.
أما عمدة قاع التيدوم فقد ثمن النتائج المنتظرة من هذا المشروع المدر للدخل لساكنة البلدية، التي في أتم الجاهزية والاستعداد من أجل صيانته وحمايته.

 

يحيى ولد أحمد الوقف
وزير الزراعة

اعلانات
وظائف وترشحات
الصفقات
تابعوناعلى
 
تقديم
الهيآت تحت الوصاية
السياسة الزراعية
مخطط الأنشطة و الحصيلة
المعطيات الإحصائية
الشعب
مجالات التجديد
- مهمة
- الهيكلة
- الوزير
- الإدارات المركزية
- المشاريع
- المؤسسات العمومية
- الوثائق الاستراتيجية
- الحصيلة
- مخطط الأنشطة
- الإحصاء الزراعي
- شعبة الارز
- شعبة الحبوب
- الخضروات و الاشجار المثمرة
- التمور
- البحث الزراعي
- التكوين
- الارشاد الزراعي
Copyright © 2015 - Ministère de l'Agriculture - Tous droits réservés
Développé par : MEFPTIC / DGTIC